الأحد، 21 سبتمبر، 2014

فضاء الحنين


 


ويرحلون  ... عبر فضاء الحنين

 يعانقون السماء بين آه وآه ، يرجون حلما يستقر بين المقل

 هتاف الليل احرق الشوق وزاده الظلام  غيابا

وهم يتراكضون

في طرق متموجة بين انحناءه واعوجاج

 يصرخون وجعا

 يبكون دقات الحنين التي باتت كالمطارات ممتلئة بشتى الأصوات 

والضجيج ... 




عناوين كثيرة وسط الورق

 عناوين غابت وأخرى مازالت تنسج حياة لم تنته

 والتقاويم شارفت على الانتهاء ودونما صوت

 ساكتة هي رغم الصراخ

 منعدمة الصوت رغم الأنين

 ملتحفة وجع القلب الذي ينزف بلا سكون ...

وأنا أكابد الألم ووحدة تمتص الرحيق

 بين جنبي هموم تحتضن وجدي

 تصارع أنفاسي وتمنحها بطأً غريبا أجهله .... 




العودة 

نوافذ مشروخة 

وهج على جدار القلب تلتصق

 تدعونا لأن نحتويها في فيافي صحراء الوجد ...

تنفث فينا ثوانيها المتسارعة أن سابقوا !!! 

وسط عتمات الأنين .. 

حبلى بالألم 

تقاوم النزيف !! 





السبت، 6 سبتمبر، 2014

خربشات 8





  أيها القلم ، لا تمتص رحيق وجدي ، لا تجبرني على البوح ، لا تقتلع الحروف مني 

دعها تختبيء وسط الصمت ، لا تفضحني ، دعني أخاصمك فترة دع الثرثرة تغلي 

في أعماقي .. بيني وبينها ، لا يقاسمنا فيها احد ، دعني آتوارى بين الجرح في 

ظلمة الليل ..  دع دموعي  تختفي بين الوسائد دعها لا تبوح لأحد عما يجري لها ،

 لا تفتح  علي أبوابا من الأسى وأنا أسرد ما أكره البوح به ...                                   

لا تنشر غسيل نبضات حزني المؤلم

 يكفي ما أراه من حطام يصيبني بالألم كلما توغلت مشاعري تحاكيه جرحا 

لا ينضب !! 

أعلم انه لا يمكن لغيرك أن يخفف وطأ كسر قلبي ، لكن غضبي اليوم يأبى أن تحكيه 

الآن ، دع الهدوء يمر علي دقائق حتى تسكن أنفاسي ، علني حينها أصيغ عباراتي

 لك أفضل ، لا أريدك أن تبوح عشوائيات أفكاري المثقلة فتحكيها هكذا بلا هدف ، 

أريدها مرتبة الحنين ، مقبلة !!! 





تغرقنا هذه الدموع بالهم ، كم ستحرق لشدة وجعها ، بكم ستفتك  لشعورها 

بالظلم .. يا وجعي عليك يا أمة كم ستغرقين بالدماء حتى تصلي للنصر !!! 






لا تشوهوا الأمور ... لا تخلطوا المسميات ، لا تدمروا جمال الأحاسيس بين حيرة 

وتساءل ، لا تتعبوا عقولكم فيها هل هي دارجة تحت مسمى محبة أم علاقة ؟ 

فالتسميات خدرت القلوب وأوقفت نبضها ، ماعاد الجمال يحيطها ...

لا يهمني ما تكون كل ما يهمني أن ما يمر بي هو أجمل شعور ...

 ابتعدوا عني وظنونكم ارتحلوا بها لعقولكم واتركوا عقلي وما يحويه من جمال 
الصور !!!

لا ..  لا تشوهوا المشاعر ، لا تقتلوها ...

دعوني افتح نوافذي لا تكسروها ... 







سماء تمطر 

مطر السماء هذه المرة مختلف ، إنه نار تحرق ، أصوات عالية مزعجة تلتهب ،

بخلاف مطر السماء الذي ننتظره ، نشتاق له ونرفع أيادينا ملتمسة سقوطه عليها ، 

وكل وجوهنا وملامحنا تضحك ، هذا الذي نراه اليوم ليس مطرا هذا شقاء يهطل ، 

نرفع رؤوسنا لنراه فيحرقنا خناقه وتتصدر ملامح الخوف أعيننا ووجوهنا ،

يحرق كل خير لنا ، يلتهمنا فحم أسود، وبينه وبيننا مسافة خروج الروح التي 

نخشاها ونتوق لها ، مع خوف يعمر القلوب وسط صراعاتنا الداخلية بين

هل سنكون شهداء فيتحقق لنا ما نتمنى من نعيم الجنة أم شقاء في الجحيم ؟

نسأل الله العافية ، لكن ظننا بالله لن يخيب سيكرمنا ونفوز بإذن الواحد الأحد 

24/8/2014



مأساة عالمنا اليوم مرعبة ، خابت كل مشاعر الأمان التي ننتظرها أن 

تأتينا فاتحة ذراعيها لنا لتضمنا ، سرقت فرحة حياتنا ونحن .. الصبر 

لنا دواء 

24/8/2014